موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أوساط مطلعة لـ”الأنباء” الكويتية: سيتم التمديد لمجلس النواب

اشارت أوساط مطلعة لصحيفة “الأنباء” الكويتية الى أنه “لا صورة واضحة على الإطلاق إن بالنسبة إلى المخاطر الأمنية، أم الى مسار الأمور المتعلق بمصير الجنود الأسرى ومساعي إطلاقهم وكيف ستتعامل جبهة النصرة أو الدولة الإسلامية مع هذا الملف الشائك”.

واكدت أنه “ليس مستبعدا أن تؤدي القنوات المفتوحة الى نتائج بالمفرق وبحد أدنى مقبول، مع أن الأمر قد يتطلب وقتا وقد يشهد صعودا وهبوطا، إضافة الى أن داعش قد تعدم عددا أكبر من الجنود وهو ما تقدم عليه النصرة”، لافتة الى أنه “وفي المحصلة يجب أن يراهن اللبنانيون على معالجات بالمفرق، وإن كان القرار الرسمي بألا مقايضة مع الإرهابيين على الإطلاق”. ورأت أن “المخاطر ستبقى على قاعدة القديم على قدمه، وان هناك خوفا كبيرا من انفجار جديد في عرسال وهو ما يمكن أن يقع في أكثر من منطقة لبنانية”.

واشارت الأوساط الى أنه “أصبح شبه مؤكد أن التمديد لمجلس النواب سيحصل مع أن مدته ليست محسومة وهي ترتبط بما يستطيع رئيس المجلس نبيه بري تحمل تبعاته مما يعني أنها قد لا تتعدى عاما واحدا، وأنها ستقر قانونا في الأيام الأخيرة من عمر الولاية الممدة أصلا. أما رئاسيا فهي تؤكد استمرار الأفق مسدودا بالكامل لفترة زمنية قد لا تكون قصيرة على الإطلاق”.

ورأت ان “رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون يعتمد قاعدة وحيدة ألا وهي أنه لا مجال لأي خرق في الملف الرئاسي إلا إذا رسا الخيار عليه، لا بل بعد أن يعبر اللبنانيون عن أن انتخاب الجنرال هو السبيل الوحيد لإنقاذ الجمهورية”، مشيرة الى أن “حزب الله لم يوضح ما إذا كان يريد رئيسا بمواصفات معينة أو أنه لا يرغب في حصول الانتخابات الرئاسية وهو يجد في العماد عون ذريعة للتعطيل حتى إشعار آخر”.

قد يعجبك ايضا