موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من يهدد السوريين في برج حمود؟

لجأ كثيرون في اليومين الماضيين الى استغلال تدهور الوضع الأمني وحال الغضب الشعبية، لنشر بيانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والهواتف من خلال تطبيق “واتس آب”، تطلب من اللاجئين السوريين اخلاء مناطق لبنانية.

ومن مجمل تلك البيانات، بيان منسوب الى ما سمي بـ”شباب منطقة برج حمود”، يمهل السوريين القاطنين في المنطقة بضرورة اخلائها ومغادرتها اعتباراً من السادسة من مساء اليوم، وذلك تحت حجة “تعاطفاً مع شهداء الجيش اللبناني”، خاتمين البيان بجملة “وقد أعذر من انذر”.

“شباب منطقة برج حمود”، اسم مجهول لا يعرف منه سوى المنطقة، اتصلت “النهار” بنائب رئيس البلدية جورج كريكوريان الذي أكد لـ”النهار” ان البيان انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والـ”واتس اب”، لافتاً الى انه لم تعرف حتى اللحظة هوية الأشخاص الذين كتبوا النص تحت اسم هذه المجموعة، “لم يتبنّ احد البيان”.

ويعلق كريكوريان على ما ورد في البيان الذي تم تداوله بشكل كبير قائلاً ان “البلدية ليست ضابطة عدلية ولا سلطة أمنية وبالتالي ليست مسؤولة عن الوضع القانوني للأشخاص”، لافتاً الى ان السلطة المحلية غير مسؤولة عن دخول او خروج أي شخص، من لبنان كما أنه لا يحق لها اغلاق المنطقة امام اي فرد”، مهما كانت جنسيته.

وتتحرّك بلدية برج حمود، في اتجاه تأمين أقصى درجات الطمأنينة للقاطنين في المنطقة، وتعمد منذ فترة الى تطبيق بعض الاجراءات، وفق نائب رئيس البلدية الذي يشير الى ان شرطتها تتعاون مع القوى الأمنية والجيش اللبناني الموجودين لتأمين الاستقرار الأمني للسكان.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا