موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيش يحتاح الى سلاح نوعي لحسم معركته ضد الارهاب

علم “لبنان 24” من مصادر مطلعة أن الجيش اللبناني ما يزال ينتظر تسييل الهبة السعودية الأخيرة، والتي خصصت له من أصل المليار دولار، 500 مليون، وذلك من أجل المباشرة في عقد صفقات شراء السلاح النوعي الذي تحتاج اليه المؤسسة على وجه السرعة لتتمكن من مواجهة ما تتعرض له من هجمات إرهابية على جبهة عرسال.

وأكدت هذه المصادر أن السلاح الوحيد الذي يتم تزويد الجيش اللبناني في الوقت الحاضر هو السلاح الأميركي من ضمن البروتوكول الموقع بين لبنان والولايات المتحدة الاميركية، وقد ساهم مساهمة فاعلة في تعزيز قدراته القتالية ضد الإرهاب التكفيري على جبهة عرسال.

وشككت هذه المصادر في امكانية تزود لبنان بسلاح روسي، نظراً الى التعقيدات الكثيرة التي تتعلق بآلية الحصول على هذه المساعدات، وهي ترتبط بطبيعة وحساسية الظروف التي تحيط بالازمة اللبنانية.

وفي تقدير هذه المصادر، ان الجيش يحتاج في هذه المرحلة الى سلاح نوعي كسلاح الطيران المختص بالمواجهات المباشرة في طبيعة تشبه طبيعة الجبال والوديان التي يتمركز فيها الارهابيون، وهي كفيلة في حال توافرها بمساعدة القوى العسكرية على حسم المعركة الدائرة في جرود عرسال، فضلا عن القذائف الانشطارية المخصصة لحروب التلال والمغاور والخنادق غير المنظورة بالعين المجردة.

المصدر: لبنان 24

قد يعجبك ايضا