موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

يحدث في شوارعنا (بالصورة)

تزداد في الآونة الأخيرة مخالفات السير بشكل كبير، خصوصاً مخالفات الدراجات النارية. قتل صباح اليوم أب وطفله وأصيبت الوالدة، عندما كانوا يستقلون دراجة نارية وذلك في حادث سير في منطقة زكريت. حادث مؤسف يتكرر يومياً خصوصاً مع الذين يتنقلون وعائلاتهم على متن دراجة نارية.
الام تحمل الرضيع وأمامها ابنتها الصغيرة والوالد، وفي المقدمة ولد صغير فرح بالهواء الذي يلفح وجهه. تتكرر هذه الواقعة يومياً على طرق لبنان، أما اليوم فنشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب يحمل كرسي الطفل الخاصة بالسيارة، من دون ظهور اذا كان هناك طفل في الكرسي ام لا، لكن احتمال وجود طفل قائم، ويتبيّن من الصورة ان المكان الذي التقطت فيه هو جسر البسطة التحتا.

ويرى أمين سر جمعية اليازا كامل ابرهيم ان الصورة ما هي الا دليلاً اضافياً على ان قانون السير لا يطبق في لبنان، وعلى اثر قلة الثقافة التي تنتج مثل هذه الأفعال التي لا تنتهي الا بتطبيق خطة استراتيجية وطنية شاملة تضبط الشارع، ولا تقتصر فقط على تحرير محاضر ضبط سرعة او بسبب حزام الأمان.
ويرى المختصون ان مشاركة صور مماثلة عبر مواقع التواصل لها أثر في زيادة التوعية، لكن على الارض لا شيء يشير الى حد هذه التوعية من المخالفات. ويبرز سؤال بديهي عن دور شرطة السير وعدم ضبطها المخالفات كما يجب، فمع هكذا صورة لا تصح الا كلمة: “أوقفوه”، أقلّه للتأكد ان كان في الكرسي طفل تم تعريض حياته للخطر ام لا.

قد يعجبك ايضا