موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من هو السعودي الذي أوقف في المطار؟

حقّقت القوى الأمنيّة في الأسابيع الأخيرة ما يعتبر رقماً قياسيّاً في عدد الذين تمّ توقيفهم لضلوعهم في أعمال إرهابيّة أو التخطيط لها. إلا أنّ بعض هؤلاء الموقوفين يستحقّ صفة “صيد ثمين”.

وذكر مرجع أمني “أنّ استخبارات الجيش أوقفت أخيراً في مطار بيروت شخصاً من التابعيّة السعوديّة قدم الى بيروت عن طريق تركيا”، وأشار الى ان العملية تمّت بعد ورود معلومات موثوقة عن تزعمه مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” تزيد عن مئة عنصر في سوريا.
وأشار المرجع لـ “السفير” الى أنّ الجيش تمكّن بعد مداهمات احترازيّة واسعة في الكثير من المناطق اللبنانية، في الأيام الماضية، من توقيف عدد من المشتبه بعلاقاتهم بمجموعات إرهابية، بينهم سوري الجنسية أوقف في منطقة الشمال (محلة ابي سمراء) وتردّد أنه مسؤول ميداني في تنظيم “داعش”، وذلك بعد عملية رصد ومتابعة استمرّت أياماً.
ووصفت مصادر شماليّة الموقوف بأنّه “خطير”. كما أفيد ليلاً عن توقيف ابنه البالغ من العمر 15 سنة.

وتأتي هذه العمليات بعد تمكن استخبارات الجيش أيضاً من إلقاء القبض على المجموعة التي فجّرت عبوة ناسفة في حيّ الخناق في طرابلس وأدّت الى مقتل أحد المواطنين، وتبيّن أنّها تضمّ ثلاثة سوريّين مجنّسين ينتمون كلّهم الى “جبهة النصرة” ويأتمرون بأوامر شادي المولوي وأسامة منصور اللذين تبيّن أنّهما يقفان وراء جريمة اغتيال أحد أبناء بنت جبيل (فواز بزي) في حيّ التبانة قبل أكثر من أسبوع.

قد يعجبك ايضا