موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻑ ﻣﺤﻣﺪ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﺣﻤﻴﺔ: لن ننجر الى ﺍﺛﺎﺭﺓ ﺍﻟﻓﺘﻦ ﻭﺍﻟﻨﻌﺮﺍﺕ

ﻓﻮﺟﺌﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻑ ﻣﺤﻣﺪ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﺣﻤﻴﺔ، ﻭﺍﺑﻨﺎء ﺑﻠﺪﺓ ﻃﺎﺭﻳﺎ، ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺒﻴﺎﻥ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﺎﻗﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﻦ “ﺗﻬﺪﻳﺪﺍﺕ ﻭﺍﻧﺬﺍﺭﺍﺕ ﺑﺮﺩﺍﺕ ﻓﻌﻞ ﺧﻄﻴﺮﺓ”، ﺭﺩﺍ ﻋﻠﻰ ﺗﻬﺪﻳﺪﺍﺕ ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ، ﻣﺆﻛﺪﺓ ﺍﻥ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ “ﻋﺎﺭ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺟﻤﻠﺔ ﻭﺗﻔﺼﻴﻼ”، ﻭﺍﻥ ﺍل ﺣﻤﻴﺔ ﺍﺫﺍ ﻣﺎ ﺍﺭﺍﺩﻭﺍ ﺍﻋﻼﻥ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻟﻬﻢ، “ﻟﻦ ﻳﺨﺘﺒﺋﻮﺍ ﺧﻠﻒ ﺑﻴﺎﻥ ﺭﻛﻴﻚ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻮﺍﺗﺱ ﺍﺏ”، ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺆﻛﺪ ﺍﻥ “ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻟﻌﺎﺏ ﺑﺎﺗﺖ ﻣﻜﺸﻮﻓﺔ، ﻭﺍﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﺛﺎﺭﺓ ﺍﻟﻓﺘﻦ ﻭﺍﻟﻨﻌﺮﺍﺕ”.

ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ، ﺍﻥ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻓﻲ ﺍﺳﻢ ﺍﺑﻨﻨﺎ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻑ ﺍﻟﻮﺍﺭﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ، ﺑﺎﺳﻢ “ﻋﻠﻲ” ﻳﻈﻬﺮ “ﻣﺪﻯ ﻏﺒﺎء ﻭﺟﻬﻞ ﻣﻦ ﻛﺘﺑﻪ، ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻓﻌﻼ ﻣﻦ ﺍﺑﻨﺎء ﺍﻟﺒﻠﺪﺓ ﻭﺍﻝ ﺣﻤﻴﺔ فعلا، ﻟﻤﺎ ﺍﺧﻄﺄﻭﺍ ﻓﻲ ﺍﺳﻤﻪ ﻭﻫﻮ ﺍﺣﺩ ﺍﺑﻨﺎء ﻃﺎﺭﻳﺎ”. ﺍﻧﻨﺎ ﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻯ ﺍﻧﻨﺎ “ﻟﻦ ﻧﻘﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻧﺼﺒﻪ ﻟﻧﺎ، ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻟﻌﺒﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎﺕ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﻟﻴﺲ ﺍﺧﺮﻫﺎ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ، ﻓﻘﺪ ﺗﻨﺎﻗﻠﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﻣﻨﺬ ﺍﻳﺎﻡ ﺍﺧﺒﺎﺭ ﻣﻔﺎﺩﻫﺎ ﺍﻥ ﺷﺒﺎﻧﺎ ﻣﻦ ﺍﻝ ﺣﻤﻴﺔ ﺍﻗﺪﻣﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺧﻄﻒ ﻧﺠﻞ ﺭﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻋﺮﺳﺎﻝ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺤﺠﻴﺮﻱ، ﻭﻧﺴﺒﻮﻩ ﻟﻠﻮﻛﺎﻟﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ، ﻟﻴﺘﺒﻴﻦ ﻻﺣﻘﺎ ﻣﺪﻯ ﻛﺬﺑﻬﻢ ﻭﺩﻧﺎءﺓ ﺗﻠﻔﻴﻘﺎﺗﻬﻢ”.

واضافوا “ﺍﻧﻨﺎ ﻧﺆﻛﺪ، ﺍﻥ ﺍﺑﻨﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ “ﺑﺨﻴﺮ، ﻭﻗﺪ ﺳﺎﻫﻢ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﺑﻨﺎء ﺑﻠﺪﺓ ﻋﺮﺳﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻝ ﺍﻟﺤﺠﻴﺮﻱ ﻓﻲ ﻃﻤﺄﻧﺘﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻭﺻﺤﺘﻪ، ﻭﺻﺤﺔ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻓﻴﻦ، ﻭﺑﺎﻧﺘﻈﺎﺭ ﻋﻮﺩﺗﻬﻢ ﺍﻟﻴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺳﺎﻟﻤﻴﻦ”.

وختموا “ﻭﺍﺧﻴﺮﺍ ﻧﻀﻊ ﺑﻴﻦ ﺍﻳﺩﻳﻜﻢ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﻠﻔﻖ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻝ ﺣﻤﻴﺔ: “بيان صادر عن شباب آل حمية وشباب البقاع وهو كالتالي بما أن السياسيين في لبنان عامة ومن ننتمي لهم خاصة لم ولن يحركوا ساكنا” في قضية العسكريين المختطفين وبما أن جبهة النصرة والدولة اﻹسلامية تهدد بذبح إبننا علي معروف حمية اليوم نحن نحذر السياسيين كافة وخاصة حزب الله وحركة أمل بردة فعل خطيرة لا يمكن تحمل عواقبها وقبل أن نقع بما لا يحمد عقباه اللهم إنا قد بلغنا اللهم فاشهد الخميس الواقع في 19/9/2014 الساعة التاسعة صباحا”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا