موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

رئيس بلدية عرسال: أنا بريء من دم محمد حمية

قال رئيس بلدية عرسال علي الحجيري، بأنه لم يتعهد بأن لا يتعرض المخطوف محمد حمية لأي سوء، فقد “اتصل بي افراد من عائلة حمية قبل ايام وقلت لهم اني لا أمون على الخاطفين في الجرود”.

وتوجه الحجيري بالتعزية الى آل حمية قائلاً انه “بريء من دم محمد حمية ومن اي نقطة دم”. وأمل من “العشائر والجيران اخذ الحق في عين الاعتبار، فصحيح اني اعارض حزب الله في السياسة واتخذ مواقف ضده لكن ليس لي اي دور امني وعسكري، وكنت في بداية الثورة اؤيد الجيش الحر وادعمه ولا اخفي ذلك، لكن بعد ظهور داعش والنصرة فضلت الابتعاد عنهما، وانا طلبت من الاهالي مراراً الحياد في المعارك التي تجري مع المسلحين، علماً ان اهالي عرسال لديهم مصالح في الجرود التي انتشر فيها المسلحون منذ معركة القلمون”.

واشار الحجيري الى وجود حذر لدى اهالي البلدة من التنقل بعد اخبار خطف مواطنين من عرسال، قائلاً انه ليس على بهوية الاشخاص المخطوفين.

وختم ان اهالي عرسال يرزحون بين تهديدي “حزب الله” والمسلحين.

قد يعجبك ايضا