موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيش اللبناني لم يعد مستعداً للقبول باستنزافه

ذكرت صحيفة “الحياة” ان عمليات الدهم الأخيرة التي نفذها الجيش في عرسال ومخيمات النازحين بعد تفجير عبوة ناسفة في شاحنة عسكرية، أدت إلى توقيف ما يقارب 220 شخصاً معظمهم سوريون.

وأشارت مصادر أمنية للصحيفة الى أن هؤلاء أوقفوا في مخيمات محيطة بمراكز الجيش وقريبة من موقع الانفجار الذي استهدف دورية له وسيخلى سبيل معظمهم تباعا بعد التثبت من أوضاعهم.

وذكرت المصادر أن الجيش لم يعد مستعداً للقبول باستنزافه، وهو لم يكن اتخذ أي إجراءات حين أعدموا الجنديين الشهيدين علي السيد وعباس مدلج ثم زرعوا العبوة التي تسببت باستشهاد الجنديين محمد ضاهر وعلي الخراط الجمعة ثم حين أعدموا الجندي حمية.

قد يعجبك ايضا