موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” يهدد بالعطش أكثر من 800 ألف نسمة

كشفت الأخبار الواردة من محافظة ديالى عن قطع الدواعش مياه نهر “مهروت” الذي يتغذى من “سدة الصدور” ويؤمّن مياه الشرب لنحو 800 ألف نسمة من أهالي قضاء المقدادية ومدينة بعقوبة والنواحي القريبة منها، فضلا عن الأراضي الزراعية والماشية.

وحذر مسؤولون محليون من خطورة سيطرة “داعش” على البوابات المائية للسدة، مؤكدين أن “استمرار قطع مياه نهر مهروت لـ48 ساعة قادمة سيؤدي إلى كارثة إنسانية خطيرة للغاية، وهو ما يستدعي ضرورة تدخل عاجل من قبل الحكومة المركزية”.

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس محافظة ديالى، مثنى التميمي، وفي اتصال مع “العربية.نت”، إن “القوات الأمنية في ديالى، وبمساندة من الحشد الوطني، تقوم الآن بعملية عسكرية كبيرة للقضاء على مصادر التهديد، وتمكنت من طرد الإرهابيين خارج منطقة سدة الصدور، وهي تتقدم نحو سد حمرين بحدود الـ4 كيلو”.

وأضاف التميمي: “بإمكاني القول إن المنطقة باتت تحت سيطرتنا، وغداً أو بعد غد ستحل مشكلة حجب المياه عن نهر مهروت”.

يذكر أن عناصر “داعش” حاولوا لأكثر من مرة إغلاق أكثر من قناة روائية في “سدة الصدور” الاستراتيجية من خلال رمي كميات كبيرة من الحصى والأحجار داخل القناة، في مسعى منهم لمنع تدفق المياه باتجاه أقضية ونواحي ديالى، لكن الطيران الحربي أفشل هذه المحاولات.

قد يعجبك ايضا