موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما هو السبب الحقيقي لتحرك “هيئة العلماء” وماذا نقل احد المشايخ لاهالي المخطوفين؟

أكدت مصادر ميدانية متابعة لـ موقع tayyar.org: أن الجيش اللبناني نجح في توجيه ضرباتٍ موجعةً للإرهابيين التكفيريين في جرود “عرسال”، وهم الآن يستغيثون، ويحاولون الضغط على الحكومة، للاستجابة لمطالبهم، وبدا ذلك جلياً من خلال تحرك “هيئة العلماء المسلمين” ومطالبتهم باطلاق السجناء الاسلاميين، برأي المصادر.

وفي السياق عينه، تكشف المصادر أن بعض تحركات اهالي الجنود المخطوفين الاحتجاجية، خصوصاً قطع طريق “طرابلس- بيروت” في منطقة “القلمون” يقف وراءه أحد مشايخ “الهيئة” المذكورة، بعدما نقل معلومة الى الاهالي مفادها “ان الارهابيين سيعدمون ابناءهم، في حال لم تستجيب الحكومة الى مطالبهم، أو على الأقل تبدأ بالتفاوض معهم قبل الاول من شهر ذي الحجة من السنة الهجرية”.
وترى المصادر أن أسباب اخرى دفعت الارهابيين الى محاولة الاسراع بعملية التفاوض، أبرزها:

– نقل جهاز استخبارات غربي معلومة تفيد: “إن الارهابيين اعدموا خمسة جنود حتى اليوم”، فاذا صحت هذه المعلومة وافتضح أمرههم، فقد يؤدي ذلك الى نسف اي مسعى للتفاوض مع هؤلاء الارهابيين، وترجيح كفة الخيار العسكري في التعامل معهم ، برأي المصادر.

– إضافة الى اقتراب قدوم فصل الشتاء، وبالتالي استحالة بقاء المسلحين في الجرود.

قد يعجبك ايضا