موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سلاح نوعي في حوزة الجيش اللبناني

أكد مصدر أمني رفيع لصحيفة “الجمهورية” ، أنّ إظهار جبهة النصرة صوَراً عن قصفٍ استهدفَ محيط مكان احتجاز العسكريين المخطوفين، لا يعدو كونه ضغطاً تمارسه هذه الجماعات لتسريع التفاوض، وتلبيةِ مطالبها، لافتاً إلى “أنّ هَمَّها تأمين ممرّ آمن لها إلى عرسال مع اقتراب فصل الشتاء، وهي تسعى إلى ذلك بشتّى الطرق، وقد أبلغَت هذا المطلب عبر زوجة الجندي المخطوف علي البزّال، وتفتعل كلّ يوم أعمالاً وتركيبات لإرباك الساحة اللبنانية وإشعال الفتنة، للضغط على الدولة لفكّ الحصار عن مناطق وجودها في الجرود”. وكشفَ أنّه “بات في حوزة الجيش سلاحٌ أميركي نوعيّ قادر على مواجهة هذه الجماعات”.

وكانت جبهة النصرة أعلنَت عن استهداف مكان وجود العسكريين اللبنانيين المحتجَزين لديها بصاروخ موَجّه. ونشرَت عبر موقعها على تويتر صورةً للصاروخ.

قد يعجبك ايضا