موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

زوجة البزال تروي تفاصيل رحلتها إلى جرود عرسال

روت زوجة العسكري المخطوف علي البزال رنا الفليطي تفاصيل زيارتها جرود عرسال حيث التقطت الجهات الخاطفة، فأوضحت أن “الطريق لمقابلة الجهة الخاطفة لم تكن سهلة، كانت طويلة ومحفوفة بالأخطار، فالخوف أوّلاً كان من الجيش اللبناني الذي يراقب المنطقة، وثانياً من المسلحين، إذ لا يمكن أن أؤمن لأحد”.

وقالت الفليطي، في حديث لصحيفة “الراي” الكويتية: “حين وصلتُ قابلتُ أربعة أشخاص لكن لم يتكلم إلّا شخص واحد منهم، وأسمعني مطالبهم وهي فتح ممر إنساني إلى عرسال، وعدم التعرّض للاجئين السوريين من اعتقال وضرب وإهانات، وكذلك عدم التعرّض لأهل السنّة كافة في لبنان كخطف وسرقة وضرب، والإفراج عن كلّ المعتقلين لدى الجيش منذ أحداث عرسال وحتى تاريخه، وبعدها غادرتُ”.

وأضافت: “منذ أن خطف زوجي وأنا لم أترك جهة إلّا وقصدتُها، سواء من الحكومة والجيش، أو من فاعليات بلدة عرسال وعلى رأسهم الشيخ مصطفى الحجيري والشيخ محمد خير، إلى أن وصلتُ إلى طرف خيط أوصلني للقاء الخاطفين”.

(الراي الكويتية)

قد يعجبك ايضا