موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مؤسسة كهرباء لبنان تعتذر وتعلن عن بشرى سارة لبيروت

أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان في بيان اليوم، في إطار الجهود التي تقوم بها لتحسين مستوى التغذية في بيروت الإدارية بعد تعطل كابل بسطة – أونيسكو وتعذر تصليحه بسبب وجود المواد اللازمة لذلك في المبنى المركزي المحتل منذ ما يقارب الشهرين من قبل بعض عمال غب الطلب وجباة الإكراء السابقين وحيث ان محطة الاونيسكو الرئيسية التي تغذي قسما من العاصمة تتصل كهربائيا بمحطات البسطة، الغربية والحرج على توتر 66 ك.ف وعند الأخذ في الاعتبار موضوع سريان الطاقة (Load flow) على الشبكة اللبنانية، أن المصدر الأساسي لتغذية محطة الاونيسكو هو من محطة البسطة عبر المحول 150/66 ك.ف. – 80 م.ف.أ. والمصدر الرديف هو من محطة الحرج عبر المحولات 150/66 ك.ف. الموجودة في محطة الجمهور الرئيسية التي عانت من الحمولة الزائدة خلال صيف 2014 خصوصا في ظل توقف معامل الليطاني المائية، وكون هذه المحولات تغذي قسما كبيرا من محطات بيروت وجبل لبنان والجنوب والبقاع الغربي بنسبة لا تتعدى ال 50 %، الأمر الذي حال دون إمكانية استعمال المصدر الرديف”.

وقال البيان: “عندما لوحظ صباح أمس السبت الواقع فيه 27/9/2014 انخفاض في حمولات محولات محطة الجمهور بسبب تدني درجات الحرارة، تم فصل حمولة محطة الأونيسكو وتغذيتها من جهة محطة الحرج، الأمر الذي أدى إلى تحسن ملحوظ في مستوى التغذية بالتيار في مناطق بيروت الإدارية المتضررة من تعطل كابل بسطة – أونيسكو، علما أن التغذية وإن تحسنت فهي ليست مستقرة لارتباطها بمستوى الحمولات على الشبكة”.

أضاف: “إن مؤسسة كهرباء لبنان، إذ تعتذر مجددا من أبناء بيروت لعدم تمكنها من تأمين التغذية المعتادة لهم لأسباب خارجة عن إرادتها، تؤكد مجددا أنها، وبالرغم من الظروف الصعبة جدا التي تمر بها، لا توفر جهدا للقيام بكل ما يلزم من تصليحات وغيرها ضمن الإمكانيات المتاحة من أجل توفير التيار لجميع المواطنين على الأراضي كافة، وهي لا يمكنها خدمتهم بالطريقة الفضلى إلا بعد إنهاء احتلال مبناها المركزي وعودة العمل فيها الى طبيعته”.

وختم: “تتمنى المؤسسة على وسائل الإعلام توخي الدقة في نشر أخبار تتعلق بأمور فنية وتقنية بحتة واستقاءها من المعنيين في مؤسسة كهرباء لبنان من أجل إيصال صورة واضحة وصحيحة للرأي العام اللبناني كي لا يقع ضحية الأخبار المغلوطة والإشاعات المغرضة”.

قد يعجبك ايضا