موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

برّي: ألله يسترهم منّي بعدهم ما بيعرفوا نبيه برّي!

اكد رئيس مجلس النواب نبيه برّي أمام زوّاره بحسب ما نقلوا عنه لـ”الجمهورية” «سمعتُ من البعض ردود فعل سلبية على سلسلة الرتب والرواتب، على الرغم من أنّها استغرقت وقتاً طويلاً من التحضير، حتى كدنا نحن أن «نستوي»، وأخذنا في الاعتبار فيها حقوق الجميع، لكن عشية الجلسة وصلتني رسالة من أساتذة التعليم الثانوي الرسمي تحتجّ فيها على منح معلمي مرحلة التعليم التأسيسي (أي المرحلتين الابتدائية والمتوسطة) الدرجات الستّ نفسها التي أعطِيت للأساتذة الثانويين.

كذلك بلغني أنّ هناك اعتراضاً لدى الأسلاك العسكرية. أنا أفهم أن يعترض أحدهم على ما حصل عليه، ولكن لا يحقّ له أن يعترض على ما يقرّره مجلس النواب لسواه، فهذا يعود تقديره للدولة المسؤولة عن القطاع العام».

وأضاف برّي: «أقولها بالفم الملآن، وعلى الرغم من أنّ السلسلة تحظى بتوافق الاكثرية النيابية، إنّه في حال استمرّ الاعتراض حتى موعد الجلسة فأنّني سأسحب هذا البند من جدول الأعمال وأحيله مجدّداً إلى اللجان المعنية لدرسِه وليتدبّر المعترضون عندئذ أمرَهم مع هذه اللجان».

وأشار إلى «أنّ الرئيس فؤاد السنيورة وصديقي وليد جنبلاط ألحّا عليّ بضرورة عدم مناقشة السلسلة، كما أنّ حلفائي اعترضوا على زيادة نسبة واحد في المئة على الضريبة على القيمة المضافة وبنود أخرى، فرفضتُ كلّ ذلك من أجل إنجاز السلسلة لأنّها تتضمن حقوقاً للناس ولأنّني قلت سابقاً إنّها الممر الإجباري للتشريع، وقد دافعتُ عنها طويلاً، فهل أُكافَأ على هذا النحو؟، ألله يسترهم منّي بكرا (اليوم) بعدهم ما بيعرفوا نبيه برّي، أنصحهم بأن لا يجرّبوني». وقال: «إنّني أتفهّم اعتراض التعليم الخاص، ولكنّ المجلس النيابي لا يشرّع إلّا للقطاع العام، ولا نريد أن نفرض أمراً واقعاً».

قد يعجبك ايضا