موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مصادر زياد الرحباني لأسيا: ما نشرته صحيفة الاخبار نص قديم

احمد ابراهيم – اسيا

تملك صحيفة الاخبار عددا كبيرا من النصوص التي كتبها زياد الرحباني بخط يده او سجلها بصوته (بحسب مزاجيته) يوم حاول ان يجرب لعبة المقال اليوم والاسبوعي

الرحباني الذي اتهم ابراهيم الامين باستغلاله – دون ان يسميه- كبّر الحجر وشن هجوما على حزب الله محملا قيادة الاخير مسؤولية ما فعله الامين ماليا معه. ومن المعروف ان الامين عمل متعهد لحفلات زياد الرحباني ونظم باسم صحيفة الاخبار العديد من حفلات الرحباني ليتبين ان الامين نقل للرحباني وعودا من جهات لبنانية وسورية وايرانية بانه سيحصل على تمويل لتأسيس اذاعة خاصة يديرها زياد وتكون صوتا لمشروعه الموسيقى والسياسي في الوقت عينه. زياد الماركسي العتيق الرابض على قمة ” التعتير والفقر” لم يجد طريقة لاجبار الامين على اعادة حقوقه المالية اليه(عائد الحفلات) الا رفع الصوت ضد حزب الله كون الامين يقدم نفسه لمن يتعامل معهم بأنه صاحب سر قيادة حزب الله (فردا فردا) ويتحدث باسمها ويعطي وعودا باسمها. كان الامر نفسه قد حصل مع عزمي بشارة الذي تلقى وعودا كثيرة من حزب الله لينقلب عزمي على الحزب حين لم يلبي الحزب طلباته المالية وليتبين بحسب عزمي نفسه بأن حزب الله لم يكن على دراية باي وعد تلقاه وبان تلك الوعود الكاذبة من اختراع ابراهيم الامين.

صباح اليوم فوجيء قراء صحيفة الاخبار بنص منشور في الصحيفة موقع باسم زياد الرحباني وعنوانه الصين، فاتصلت اسيا بزياد الرحباني سائلا عن الموضوع ليأتي الجواب على لسان احد العاملين معه : ” انه نص قديم ويملكون مثله المئات بخط زياد حين كان يرمي الاوراق في سلة المهملات ثم يعمدون الى جمعها”

قد يعجبك ايضا