موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الاسباب التي تحول دون حسم معركة عرسال

أكدت مصادر مطلعة، لموقع “ليبانون ديبايت”، ان المشكلة الاساسية التي تعانيها القيادة السياسية في مسألة حسم معركة عرسال لا تتمثل بالخوف من الارهابيين السوريين الموجودين في الجرود، ولا من تقديم هدية مجانية لـ”حزب الله” في معركة القلمون، بل تنحصر اساساً في وجود عدد لا بأس به من المقاتلين اللبنانيين من اهالي عرسال يقاتلون الى جانب المجموعات الارهابية.

وكشفت هذه المصادر ان نحو 500 شاب من عرسال يقاتلون او يساعدون المجموعات المسلحة في الجرود، وهذا سيعني خلق بيئة لبنانية معادية بشكل كلي وكامل للجيش اللبناني في حال حُسمت هذه المعركة وسقوط عدد كبير من القتلى اللبنانيين في مواجهة الجيش، وهذا ما لا تريده القيادة السياسية اللبنانية.

قد يعجبك ايضا