موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“النصرة”: لم نتعهد بعدم قتل العسكريين المحتجزين

اعتبرت “جبهة النصرة” في بيان إن “ما ورد في وسائل الإعلام اللبنانية مؤخراً عن تعهدنا بعدم قتل أي جندي محتجز لدينا عار عن الصحة، ولا يوجد أي جهة تمثلنا أو تفاوض عنا”. واوضح البيان ان “الحكومة اللبنانية مستمرة في اعتقال وتعذيب أهل السنّة في لبنان بحجة الإرهاب، وحزب إيران مستمر في قتل وقصف وتشريد أهل السنّة في سوريا بحجة الدفاع عن المقاومة، فما الذي تغيّر؟”.
وتوجه بيان النصرة إلى اللبنانيين عموماً وإلى أهالي الجنود الأسرى خصوصاً بالقول “حكومتكم لاتزال على موقفها تجاه اللاجئين، فقد أعلنّا سابقاً مراراً وتكراراً أنه “لا مفاوضات” حتى يتم تسوية وضع بلدة عرسال بشكل كامل، وحل مشاكل اللاجئين السوريين والافراج عمن اعتقل منها مؤخراً، وقد حمّلنا الموفد القطري هذه الشروط ولم يردنا منه أي ردّ حتى هذه اللحظة، وأبلغناه أننا على استعداد لإطلاق سراح أسرى من الجنود مقابل افراج الحكومة اللبنانية عن سجناء من رومية بعد تنفيذ الشروط الأولية الآنف ذكرها واستئناف المفاوضات، ونعيد ونحذر أن أي تعدٍ مقبل على أهل السنة سيدفع ثمنه كلّ من ينتمي لهذه المؤسسة العسكرية ولا أهمية للمفاوضات حينها، وننصحكم بالوقوف على الحياد لأنه إن استمر الجيش اللبناني في تعدياته فسيكون هدفاً لنا فبادروا إلى إنقاذ أبنائكم قبل ألا ينفع الندم”.

قد يعجبك ايضا