موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فيصل القاسم يستنجد بـِ جورج خبَّاز!

حدَّدت النيابة العامة التمييزية في لبنان الثامن من تشرين الأول المقبل موعداً لاستجواب الإعلامي فيصل القاسم، بعدما تقدَّم ناشطون ومحامون لبنانيون دعوى قضائية ضدَّه بتهمة التطاول على الجيش اللبناني وإثارة النعرات الطائفية.

وبحسب القضاء اللبناني، فإن مذكرة التوقيف بحق قاسم (مقدِّم برنامج “الاتجاه المعاكس” على قناة الجزيرة) لن يطول صدورها وأن عقوبة التُهم الموجَّهة إليه تصل إلى السجن ما بين 6 أشهر و3 سنوات وفق القانون اللبناني.

وكان القاسم نشر السبت الماضي عبر صفحته على Facebook تعليقاً نقله عن محمد أبو القاسم، جاء فيه: “إنجازات الجيش اللبناني منذ تأسيسه هي تصويره كليبات مع وائل كفوري ونجوى كرم وإليسا وهيفا، وﺣﺮﻕ ﻣﺨﻴﻤﺎﺕ النازحين ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ في بلدة عرسال”. الأمر الذي أثار حفيظة عدد كبير من اللبنانيين، فاقتحمت مجموعة تُطلق على نفسها إسم “أوميغا تيم” مكتب قناة الجزيرة في بيروت، وطالبت باستقالة القاسم من عمله.

من جهته، ردَّ فيصل القاسم على الدعوى التي أُقيمت ضدَّه عبر صفحته على Facebook، وكتب يوم أمس الثلاثاء: “سؤال لأشرف الموسوي الذي يرأس المجموعة التي رفعت دعوى ضدّ فيصل القاسم في لبنان بتهمة الإساءة للجيش: هل فكرت برفع دعوى ضدَّ ميليشيات حزب الله عندما اعتدت جسدياً على الجيش اللبناني في 7 أيار في شوارع بيروت”؟!

وكان لافتاً الفيديو الذي نشره القاسم عبر صفحته الخاصة لكلمة الممثل والكاتب اللبناني جورج خباز، حيث تحدث عن هجرة اللبناني إلى الخارج، وذيَّله بتعليق: “لا تعليق”. وذلك بعد الهجوم الكبير عليه من اللبنانيين، فاستنجد بكلمة خباز خلال مهرجان Murex D’Or لتوزيع الجوائز، والتي جاء فيها:
بالإذن منِّك يا بلادي بالإذن يا بلاد الحرف أنا مش قادِر طَعمي ولادي ولا أسوأ من هيكِ الظرف
أنا فالِل منِّك مقهور مش لاحق جاه ولا قصور لاحق نِتفِة كرامة بـِ هالكَم سنة قدَّامي
ببقى بشوفك بـِ شي صيف بفضِّل زورك متل الضيف ولا إبقى فيكِ خايف أكتُب ديني عَ جبيني وإتلطَّى بالطوايف.

قد يعجبك ايضا