موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أخرج الطفل حسين رأسه من نافذة السيارة فوقعت الفاجعة!

في حادث مروع ومأساوي قضى الطفل حسين علي قزيحة (5 سنوات) من بلدة البيسارية على طريق الصرفند -الزهراني. تفاصيل الحادث مؤلمة وموجعة خصوصاً للوالدة التي تعيش أصعب أيام حياتها. ابنها الذي كان يستمتع بالهواء والنسيم البارد الذي يلفح وجهه، لم يكن يعلم بخطورة اخراج رأسه من نافذة السيارة. الوالدة تقود السيارة والطفل مستمتع بالمناظر خارج السيارة… واذ وقعت الواقعة، اصطدم رأس حسين بحديد شاحنة كانت مركونة الى جانب الطريق العام، وتوفي على الفور. حالة من الحزن والأسى تسود بلدته البيسرية، والوالدة لفت الأسود حول جسدها فيما رأسها مأخوذ بفلذة كبدها الذي خسرته بلمح البصر. غداً سيكون صباح العيد مختلفاً على المقبرة، وإن سلّم المرء بمشيئة الله والقدر، فلا يمكن بأي حال إهمال إرشادات السلامة العامة، ومنها منع الأطفال من ممارسة عادة إخراج رؤوسهم من نوافذ السيارة، لما لها من مخاطر باهظة الثمن.

قد يعجبك ايضا