موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من هو اللبناني الذي أضرم النار بنفسه في بروكسل؟

أضرم لبناني في العقد الرابع من عمره منذ يومين النار بنفسه في بلجيكا، ما أدى الى اصابته بحروق خطرة في وجهه ويديه نقل على اثرها الى المستشفى، حيث يصارع للبقاء على قيد الحياة، وذلك في ردة فعل يائسة على سياسة اللجوء البلجيكية لمن لا يعطى لهم حق اللجوء، وترحيل العديد من اللاجئين الذين رُفضت طلباتهم.

وطالب المدعي العام بفتح تحقيق حول الحادث وخلفياته، وخلال مقابلة أجراها معه التلفزيون البلجيكي منذ اسبوع، خلال تظاهرات نظمتها مؤسسة صوت من لا أوراق لهم عرض جهجاه حميه الشهادات التي بحوزته، وهو يتقن اللغتين الهولندية والفرنسية، وقال: “الآن بعد سبع سنوات أجد نفسي في الشارع، متسائلاً عما سأفعله”.

ولفت الى أن جل مطلبه العمل كبقية الناس، علما أن كل طلباته للجوء رفضت من قبل السلطات البلجيكية. وتجدر الاشارة الى انه شارك في تظاهرة “من لا أوراق لهم” نحو 300 شخص وطالبوا بتسوية الأوضاع القانونية للاجئين وإيقاف سياسة الترحيل الإجباري لمن ترفض طلباتهم.

واتت التظاهرة على اثر ترحيل بروكسل لأفغاني قتل في بلاده على يد حركة “طالبان”، بعدما جرى ترحيله قسراً من العام الماضي.

قد يعجبك ايضا