موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مجموعة المولوي ومنصور تنشر الرعب في باب التبانة

كشفت مصادر أمنية أن كلا من اسامة منصور وشادي المولوي يتزعمان مجموعة مسلحة تتخذ من باب التبانة مركزاً لها وتضم مسلحين متعاطفين معها، معظمهم ممن قاتلوا سابقاً في سورية الى جانب المجموعات المسلحة وهم من اللبنانيين والسوريين.

وأكدت هذه المصادر، في حديث الى صحيفة “الحياة”، أن منصور والمولوي يحرضان باستمرار ضد الجيش والقوى الأمنية بذريعة اضطهاد أهل السنّة الذين لا يملكون السلاح للدفاع عن انفسهم في مقابل “حزب الله” الذي لديه كميات كبيرة من السلاح ويشارك في القتال الى جانب النظام في سوريا ضد المعارضة، مشيرة الى انهما يحاولان التحريض على وزراء ونواب طرابلس بذريعة انهم تخلوا عنهم وأن القانون يطبق على فريق من اللبنانيين من دون الآخر.

ولفتت الى الا غطاء من فاعليات طرابلس لمنصور والمولوي اللذين يتخذان من باب التبانة رهينة لحماية نفسيهما من الملاحقة، مشيرة الى انهما يهددان أهلها ويقومان بنشر المسلحين الملثمين الذين يتراوح عددهم بين 30 و40 مسلحاً طوال الليل عند المداخل الى باب التبانة خوفاً من أن تفاجئهم القوى الأمنية بحملات دهم من أجل اعتقالهما.

واشارت الى ان هذه المجموعة المسلحة تنشر الرعب بين سكان باب التبانة خصوصاً من تعتقد أنهم على تعاون مع القوى الأمنية التي تخطط لاعتقال منصور والمولوي وسوقهما الى القضاء بهدف انقاذ سكانها من سطوة الملثمين الذين يتصرفون وكأن المنطقة محمية لهم.

قد يعجبك ايضا