موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما هي حقيقة تدمير دبابة للجيش اللبناني في عسال الورد؟

نشر حساب “مراسل القلمون” على تويتر الناطق بإسم جبهة النصرة خبراً مفاده “تدمير دبابة تابعة للجيش النصيري وحزب اللات الإيراني في نقطة دير البنات حول بلدة عسال الورد بصاروخ ميلان” لتستنتج بعض المواقع اللبنانية وبعض النشطاء أن الدبابة تعود للجيش اللبناني بناءً على عبارة “الجيش النصيري”، فيما الواقع يقول أن المنطقة الجغرافية المذكورة تقع تحت سيطرة الجيش السوري و ضمن الأراضي السورية وبالتالي لا تواجد للجيش اللبناني ودباباته هناك. فيما نشر نشطاء محسوبين على النصرة أن الدبابة تعود للجيش السوري.

وقد أكدت مصادر ميدانية لـ”سلاب نيوز” عدم صحة الأنباء المتداولة عن سيطرة جبهة النصرة على بلدة الجبة القريبة من عسال الورد حتى الآن، مشيرة الى إشتباكات عنيفة تدور في هذه الأثناء بين الجيش السوري ومسلحي النصرة بعد أن قامت مجموعة كبيرة من المسلحين بالتسلل عبر طريق واقع بين الجبة وعسال الورد مستهدفة مواقع للجيش السوري ليرد الأخير بقصف عنيف مدفعي وجوي إستهدف تحركات المجموعة المتسللة محققاً إصابات مباشرة. ولا تزال الإشتباكات مندلعة بعنف على تلك الجبهة حتى الآن إثر محاولة النصرة السيطرة على حاجز للجيش السوري مطل على البلدتين السوريتين.

المصدر: سلاب نيوز

قد يعجبك ايضا