موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قتيلان و7 جرحى في اغتيال أحد عناصر “فتح” في “عين الحلوة”

توتر الوضع الامني داخل مخيم “عين الحلوة” في صيدا اثر اغتيال الفلسطيني وليد ياسين من عناصر حركة “فتح”، اثناء تواجده داخل محله في الشارع الفوقاني قرب مفرق راس الاحمر.

وافاد مصدر فلسطيني ان مقنعين اطلقا رشقات نارية على ياسين، ما ادى الى اصابته بطلقات عدة وما لبث ان فارق الحياة بعد نقله الى مركز لبيب الطبي في صيدا كما قتل المدعو حسين راضي واصيب 7 اشخاص بجروح. وشهد المخيم حالة من الاستنفار والغضب، خصوصاً لدى عائلة ياسين.

ونشرت القوة الامنية عناصرها في المكان لتطويق الوضع كما اجرت لجنة المتابعة اتصالات لضبط الوضع . وياتي الحادث بعد ايام على استنفار الناشط الاصولي بلال بدر مع عناصره، ما اثر المخاوف لدى البعض. وكان ياسين نجا قبل عام من محاولة لاغتياله.

قد يعجبك ايضا