موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

المولوي ومنصور فرا من طرابلس!

علم “لبنان 24” أن المطلوبين للعدالة شادي المولوي واسامة منصور تركا مدينة طرابلس وفرا لجهة مجهولة، وذلك بعد ورود معلومات عن نية الجيش تنفيذ مداهمات لتوقيفهما.

وكانت “النهار” ذكرت ان فاعليات المنطقة التي يسيطر على جزء منها المولوي ومنصور تحاول حل القضية سلمياً لازالة هذا المربع “الوهمي” حتى لا يستخدم ذريعة لهدف معين.

وفي هذا الاطار أكد الشيخ أحمد السيد، وهو احد مشايخ “التبانة” وامام مسجد خليل الرحمن والمطلع على ملف التفاوض، أن “الجلسات مع الجموع لا زالت قائمة والتواصل موجود. ولا يخفي أن هناك طرحاً على الطاولة بأن تخرج المجموعة من البلاد وتشير إلى أن “من أولى الاقتراحات وافضلها أن يخرجوا إلى الجهة التي يرغبون فيها”.

إلى تركيا او جرود القلمون؟ يجيب السيد: “ذهاب المجموعة الى تركيا كان مطروحاً منذ ايام الخطة الامنية والدولة عرقلت الامر”، ويتابع: “نحن مع أي حل يحقن الدماء، واذا كانت الدولة قادرة على انهاء هذه الظاهرة المسلحة الخطيرة من دون اراقة دماء المدنيين فعليها بذلك، واذا لم تستطع فعليها ان تفكر بطرق اخرى”.

قد يعجبك ايضا