موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سافر الى الكونغو بحثاً عن العمل فعاد الى لبنان ميتا سريريا

كغيره من اللبنانيين المخنوقين من الوضع في البلاد وبعد ولدين رزق بهما فزادت مسؤولية المعيشة غادر محمد الشاب الى الكونغو في أفريقيا للعمل الا انه عاد الى أولاده وزوجته في حالة موت سريري.
لقد تعرض محمد الى محاولة خطف وسلب أثناء ذهابه لمقابلة لوظيفة جديدة في كنشاسا لاشتباه السارقين بأنه صاحب محل الهواتف بالمبنى الذي خرج منه ليتعرض بعدها للإهمال داخل أهم مستشفيات الكونغو في كنشاسا بعد ضربات اصيب بها.

قد يعجبك ايضا