موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الإرهابيان المولوي ومنصور غادرا مسجد عبدالله بن مسعود

نجحت الوساطات باخلاء مسجد عبد الله بن مسعود الواقع وسط سوق الخضار في باب التبانة، من قبل شادي مولوي واسامة منصور .

وبحسب المعلومات فان المولوي ومنصور ما زالا في منطقة باب التبانة في طرابلس.

هذا وتسود منطقة طرابلس اجواء هادئة وحركة السير طبيعية وقد فتحت المحال التجارية والمؤسسات العامة والخاصة والمصارف والمدارس والجامعات ابوابها كالمعتاد.

وكان منصور والمولوي نفيا ما قاله وزير العدل اللواء ريفي عن تدخل نواب ووزراء طرابلس في اخلاء مسجد عبد الله بن مسعود ،مؤكدين ان احدا لن يمنعهما من الصلاة فيه والدخول اليه.

وبشأن الوساطات والمساعي التي بذلت لتخفيف الظهور المسلح والغاء ما يسمى بالمربع الأمني واستحضار الاعلام ،اشارا الى ان لا علاقة لذلك لا بنواب ولا وزراء ولا أمنيين بل هي مساعي مشايخ باب التبانة وبعض الفاعليات.

واعتبر المولوي ومنصور ان الكلام عن الانتصار الوهمي الذي يقول عن نجاح السياسيين في تجنيب المدينة مواجهة مع الجيش يسعيا لها هو محض افتراء ،لافتين الى أن الذي يجنب المدينة هذا الصراع هو وحدة شبابها مع مشايخهم وعلمائهم واهلهم ووعيهم وادراكهم للمسائل والمؤامرات التي يحاول حزب الله زجهم بها.

قد يعجبك ايضا