موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

السيد نصرالله من البقاع يعد بالنصر الكبير!

أكد الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله في لقاء خاص عقده في الساعات الماضية مع عدد من كوادر “حزب الله” في منطقة البقاع، جهوزية المقاومة الإسلامية في مواجهة أي عدوان اسرائيلي ضد الاراضي اللبنانية. وجدد نصرالله التأكيد “أن النصر سيكون حليف المجاهدين في معركتهم ضد المجموعات التكفيرية والإرهابية مثلما كان حليفهم في مواجهة العدو الاسرائيلي”.

واستعرض نصرالله التطورات في لبنان وسوريا والعراق، وخصوصا في ظل التمدد “الداعشي” وصولا الى مرحلة بناء التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية وما حققته الغارات الجوية، سواء في العراق أو سوريا. كما استعرض تطورات الاوضاع في سوريا و”الإنجازات العسكرية التي تتحقق في الميدان يوماً بعد يوم”.

وتناول نصرالله الخرق الاسرائيلي الأخير في منطقة عدلون والذي تجلى في جهاز التنصت الذي زرعه العدو في المنطقة، مؤكدا ان “هذا الخرق وتعمّد العدو تفجير الجهاز لحظة تفكيكه واستشهاد أحد المقاومين، يؤشر الى ان الإسرائيلي يريد أن يمتحن المقاومة، فكان الرد عليه بتفجير العبوة الناسفة في منطقة شبعا”.

وأضاف نصرالله أمام الكوادر التي شاركت في الاجتماع “نقول لكل من يعنيهم الأمر. برغم التحولات السريعة في المنطقة، وبرغم التحالف الدولي بقيادة الاميركيين، أي “التحالف الإعلامي” ضد “داعش”، المقاومة ليست ضعيفة، ولم تضعف، بل هي قوية، وحاضرة ومتأهبة للمواجهة وصد العدوان”.

وقال نصرالله “إن قرارنا في “حزب الله” هو المواجهة ولا مكان للاستسلام والهزيمة أمام هذا العدو مهما كان حجم المواجهة والضغوط، وليعلموا أن عين المقاومة كما هي دائما ساهرة وستواجه أي محاولة للاعتداء على لبنان أو لضرب أهلها، وهي تدرك ان تضحيات الشهداء وآلام الجرحى لشيء عظيم، وفي النهاية سيزهر النصر الكبير”.

قد يعجبك ايضا