موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ماذا سيتغيّر قريباً في كهرباء لبنان؟

تبدأ مؤسسة كهرباء لبنان في خلال أيام اصدار فواتير مشتركيها عبر خطوط التوتر المتوسط اي تلك التي تعود الى المؤسسات والمصانع والمعامل الكبرى بعد انجاز طبعها في اليومين المقبلين، “لتباشر مطلع الاسبوع المقبل اتخاذ قرار مماثل في شأن فواتير مشتركي التوتر المنخفض التي تخصّ اشتراكات المنازل والمحال العادية”، وفق ما اكدت مصادر ادارة المؤسسة لـArab Economic News اليوم.
وكان مجلس ادارة كهرباء لبنان اتخذ اقبل ايام قرار طبع الفواتير للمباشرة بعملية الجباية حرصا منه على مصلحة المؤسسة وموظفيها كما المياومين وشركات الخدمات من دون اغفال مصلحة المواطنين.

وقالت المصادر ان المؤسسة تتولى وحدها عملية طبع الفواتير الجارية حاليا، وتوزيعها في اليومين المقبلين تمهيدا لجبايتها، وذلك من دون ان تستعين بأيّ من شركات الخدمات.
واوضحت ان اصرارها على البدء بالجباية سيتيح لها توفير المال اللازم لتأمين رواتب موظفي كهرباء لبنان، كما شركات الخدمات وعبرها رواتب المياومين الذين لن يقبضوا ما لم تتوافر الاموال لادارة المؤسسة.

ولفتت الى ان تراكم عملية الجباية على مدى اكثر من شهرين، سيحمّل المواطنين عبء دفع المستحقات المتوجبة عليهم دفعة واحدة، “علما ان كل تأخير في الجباية سيزيد من تلك الاعباء على المؤسسة والموظفين والمياومين والمواطنين على السواء”.

وعلم ان مجلس الادارة سيعقد اجتماعا في معمل الزوق الحراري مطلع الاسبوع المقبل للبتّ في مسألة فواتير المواطنين وخصوصا لجهة عملية احتساب التراكمات المالية، الامر الذي سيتيح توزيع تلك الفواتير وإيصالها الى منازل المشتركين في خلال 15 يوما حدا اقصى.

ويعتبر هذا القرار مبادرة من ادارة كهرباء لبنان لاستعادة زمام الامور انطلاقا من مسؤوليتها في ادارة هذا الملف، علما انه يثير السؤال عن مسؤولية المعنيين الرسميين بالسماح لمياومي الكهرباء باستمرار احتلال المبنى الرئيس للمؤسسة في كورنيش النهر المستمر منذ نحو شهر.

قد يعجبك ايضا