موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

النصرة لم تحتل رأس الحرف

طوال ليل أمس، تناقلت مواقع إلكترونية ووسائل إعلام معلومات عن معارك واشتباكات عنيفة في جرود عرسال والقرى المحيطة بها. وقالت بعض الوسائل الإعلامية إن موقع رأس الحرف في جرود بريتال سقط بأيدي مقاتلي جبهة النصرة. مصادر ميدانية نفت قطعاً ما جرى تداوله بشأن احتلال الموقع المذكور، وما قيل عن اشتباكات على مقربة منه.

وأكّدت المصادر أن مجموعة مسلحة تابعة لإحدى فصائل المعارضة السورية في جرود القلمون وقعت في كمين ناري على بعد نحو 1200 متر عن موقع رأس الحرف، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين. وأكدت المصادر أن مقاتلي حزب الله في الجرود باتوا في جاهزية تامة للتصدي لأي هجوم يشنه مسلحو النصرة والجماعات الحليفة لها. وفي السياق ذاته، أكدت مصادر سورية ميدانية لـ»الأخبار» أن المسلحين التكفيريين لا يزالون يحاولون فتح طريق من جرود عرسال إلى جرود الزبداني السورية عبر جرود عسال الورد. وبحسب المصادر، فإن المقاتلين التكفيريين زادوا من عدوانيتهم في وجه الجيش اللبناني في محيط بلدة عرسال، بعد صدّ كل هجماتهم باتجاه قرى القلمون.

(الأخبار)

قد يعجبك ايضا