موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فارّون او منشقّون عن الجيش اللبناني؟

يبدو ان استخدام تعبير “منشق” للدلالة على فرار احد العسكريين من خدمته، فيه الكثير من الموضة والبروباغاندا السياسية الهادفة الى ضرب معنويات الجيش اللبناني تماثلاً بما حدث في بداية الازمة السورية التي حكيَّ فيها كثيراً عن انشقاقات في الجيش السوري.. فما الفرق بين الفار والمنشق؟

يقول العميد الركن الدكتور هشام جابر في حديث خاص لموقع ليبانون ديبايت، ان كل الجنود الذين قيل في الاعلام انهم انشقوا عن الجيش، “ليسوا سوى فارين من الخدمة، منذ عدة اشهر، وبعضهم ملاحق بقضايا سرقة، او مخدرات، وهؤلاء من السهل على اي تنظيم جذبهم عبر اغراءات مالية”.

واضاف: “لا يمكن القول ان عسكري انشّق عن الجيش، الذي ينشق هو وحدات كاملة، ككتيبة او فرقة، او ضابط كبير له وزنه، لكن هؤلاء الذين تركوا الخدمة اثناء مأذونيتهم، وحتى من دون ان يستطيعوا ان يأخذوا معهم بنادقهم في بعض الحالات، لا يمكن اعتبارهم اكثر من فارّين”.

وعن عقوبة الفارين من الجيش، يقول جابر ان “الحد الادنى للعقوبة هو سجن ثلاثة اشهر، لكنها تصل الى 6 اشهر او ثلاث سنوات، حسب نوع الفرار وطريقته، وما اذا كان الفار مطلوب بقضايا اخرى كالسرقة مثلا، او انه فرّ اثناء الحرب، او اثناء الخدمة، او اثناء المأذونية..”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا