موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بحلق لم يعترف بقتل العقيد الجمل!

افادت مصادر قضائية ان التحقيقات الاولية التي تجريها مخابرات الجيش باشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر مع الموقوف ابرهيم بحلق لا تزال تتواصل في جريمة قتل العقيد الشهيد نور الجمل في الثكنة العسكرية قرب جرود عرسال. ونفت المصادر ان يكون بحلق اعترف بقتل العقيد الشهيد نور الجمل. وذكرت ان الموقوف اعترف باشتراكه في الهجوم مع المسلحين على الموقع العسكري حيث كان المقدم الشهيد نور الجمل واطلاق النار مع المجموعة المسلحة على الموقع .واضاف انه شاهد شخصا بلباس مدني يهوى على الارض اثناء الهجوم المسلح نتيجة اطلاق الرصاص.

وامل آل الجمل في بيروت ،في بيان امس، عدم استخدام قضية استشهاد العقيد الجمل في التوظيفات السياسية والشخصية.وجاء في البيان:”طالعنا النائب خالد الضاهر في حديث تلفزيوني برواية تتعلق بعملية استشهاد ابننا العقيد في الجيش اللبناني الشهيد نور الدين الجمل في منطقة عرسال، مدعيا انه قتل اثناء توجهه الى بلدة اللبوة.كنا نربأ بأنفسنا كعائلة لم تعتد الا على تقديم الشهداء في سبيل القضايا الوطنية والقومية الرد على مثل هذه الاقوال، ريثما تنتهي التحقيقات التي تجريها قيادة الجيش، وتوضيحا للحقيقة، نؤكد ان ابننا العقيد نور الدين الجمل استشهد وهو يدافع عن ثكنة الجيش اللبناني قرب جرود عرسال اثر الاشتباكات العنيفة التي وقعت هناك، وان العناصر العسكرية التي دخلت الموقع بعد الاشتباكات وانسحاب المسلحين سحبت جثته من امام الملالة على سور الثكنة، وهي مصابة بطلقات مباشرة في الصدر والرأس”.
واضاف”باسم العائلة نأمل من السياسيين عدم استخدام قضية انسانية وطنية بهذا الحجم في التوظيفات السياسية والغايات الشخصية، ونؤكد ان الجهتين الوحيدتين المخولتين الحديث عن هذا الموضوع هما قيادة الجيش واهل الشهيد وعائلته.
اننا نعتبر ان عملية استشهاد العقيد نور هي من المسائل التي يجب الا تقارب الا في الاطار الوطني الجامع وليس في حالات الانقسام التي يشهدها البلد، وخصوصا انها مسألة فوق السجالات والروايات والشائعات، اذ ان الشهيد قدم دمه فداء للوطن وذودا عن اهله، وبالتالي عن ضباط وعناصر كتيبته”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا