موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعش وحزب الله والدرك .. ماذا حصل في مطار بيروت!!

وقع إشكال بين “دركيان” يعملان ضمن جهاز الحماية في مطار بيروت الدولي وضمن نفس القطعة بسبب حزب الله و “داعش”.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها “الحدث نيوز” من مصدر خاص في المطار، انّ “الدركيان” الزميلان كانا يتناقشان في أمور سياسية متعلقة بالتطورات الاقليمية الحاصلة، حيث دخلا في جدال مقارنة بين تنظيم “داعش” و “حزب الله” سرعان ما تطور الامر بينهما إلى هجمات كلامية على خلفية اي تيّار افضل وصل حد التضارب بعد ان إعتبر احدهما ان “داعش يشبه حزب الله لا بل افضل منه” ما دفع زميله للغضب ومطالبته بحسب كلامه لكن رفض ما دفع الاول إلى لكمه على عينه والتشاجر معه!.

وعلمت “الحدث نيوز” ان الدركيان شكلا تأديبياً إلى خارج المطار ونقلا إلى احدى قطع جهاز “أمن السفارات” التابع لقوى الأمن الداخلي فيما طوّقت ذيول الحادث. وكشف المصدر ان قيادة جهاز أمن مطار بيروت الدولي اصدرت قراراً يمنع بموجبه كل من يعمل في المطار، كان عسكرياً أو مدنياً من التطرق وفتح نقاشات سياسية تحت طائلة الفصل من العمل للمدني، وعقوبات جزائية بحق العسكري.

المصدر: الحدث نيوز

قد يعجبك ايضا