موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

زريقات: استعدوا لثورة جهادية لبنانية على الظالمين وحلفائهم

كشف سراج الدين زريقات الناطق الاعلامي باسم كتائب عبد الله عزام عبر موقعه الرسمي على ” تويتر” عن معلومات تصله حول المؤسسة العسكرية اللبنانية حيث قال:” وصل عدد العساكر المنتسبين للسنة المطرودين من الجيش في الأشهر الأخيرة الى قرابة 200 عسكري بسبب الاشتباه بعلاقتهم بالمجاهدين أو مناصرتهم لهم، أو الخوف من انشقاقهم. ويضيع بذلك تعويض نهاية الخدمة للعسكري فيضيّع دنياه كما ضيع دينه بانتسابه لهذا الجيش العامل بأمر حزب الله”.

وتابع: “من أسباب الطرد، أن يقوم العسكري بالتعزية بمن قتل من أهل السنة في سورية من أقربائه، وللعلم فإن العسكري يعطى إجازة لو مات له قريب في سورية وكان من حزب الله
وتكون أيام الإجازة بحسب صلة القرابة مع المقتول في سورية من عناصر حزب إيران”.

وتوجه زريقات الى اهل السنة قائلا: ” فيا أهل السنة في لبنان امنعوا الجيش من دخول مناطقكم ومداهمة بيوت المسلمين ومخيمات النازحين تحت أي ذريعة. فهذا الجيش لا يفهم إلا لغة القوة كما هو حال سيده حزب إيران، فردوا على أي اعتداء من الجيش بالسلاح والنار. وكفانا ذلا في لبنان؛ فلا يعتقل الجيش إلا شبابنا ولا يداهم إلا بيوتنا ولا يعتدي إلا على أعراضنا، فجدر المذلة لا تدك بغير زخات الرصاص.

وختم:” حذار يا طوائف لبنان من السكوت على ممارسات الجيش بحق أهلنا، أو استعدوا لثورة جهادية لبنانية على الظالمين وحلفائهم”.

قد يعجبك ايضا