موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما هي اسباب سقوط طائرة رجل الاعمال جورج عبجي؟

اسئلة كثيرة طرحت وستطرح في اسباب سقوط طائرة رجل الاعمال جورج عبجي في المياه الاقليمية القبرصية. الطائرة التي وجدت السلطات القبرصية اجزاءها قرب لارنكا حيث عثر ايضا على جثة عبجي، هي من نوع “سيسنا” تعمل بمحرك واحد، وهي مخصصة للتدريب ومجهزة بطريقة لا تشكل خطرا على راكبيها وفي امكانها ان تهبط على وجه المياه بسهولة.

الطقس السيئ
الكابتن في “MEA” عماد العسيلي تحدث لـ”النهار” عن الاحتمالات التي ادت الى سقوط الطائرة. واوضح ان “الاحتمال الاول لسقوطها قد يكون بالاجمال الطقس السيئ الذي قد منع قبطانها من السيطرة عليها ويصعب عليه عملية قيادتها. ويؤدي الطقس ايضا الى تعطيل محرك الطائرة”. واضاف: “الا ان هذه الفرضية لا يمكن الحديث عنها في هذه الواقعة لان الطقس مساء امس كان جيدا جدا ويسمح للطائرة بالتحليق”.

تعطل المحرك
والاحتمال الثاني، هو تعطل محرك الطائرة، إذ اوضح العسيلي ان “هناك فرضية ثانية هي تعطل محرك الطائرة بسبب عطل ميكانيكي قد طرأ وهي في الجو، لكن على رغم ذلك، كان في امكان القبطان ان يهبط بها على وجه المياه، لكن يبدو انه لم يتمكن من ذلك في شكل صحيح ما ادى تحطمها”. واضاف: “في الحالات الطبيعية تهبط الطائرة وفي امكان برج المراقبة التواصل معها وارسال المساعدة اليها في اسرع وقت ممكن”.

استهداف الطائرة
والاحتمال الثالث، هو تعرض الطائرة لهجوم من جهة ما. ولم يتردد العسيلي بالحديث عن فرضية استهداف الطائرة قائلاً: “انه في ظل الوضع الحساس قد تكون الطائرة تعرضت لتحذير ما من اي جهة عسكرية منتشرة في المياه الاقليمية ولم تمتثل اليها فقامت هذه الجهة باستهدافها”.

عمل تخريبي
ولم يتردد العسيلي ايضا في اغفال احتمال ان يكون احد قد عطل الطائرة قبل الاقلاع او وضع فيها شيئا قد يعرضها للخطر، قائلا: “ان فقدان الطائرة أحد جناحيها امر من الصعب جدا حصوله، الا اذا فجرت الطائرة في الجو، فهي آمنة ومعدة بطريقة تخفف الخطر عن راكبيها، اي ان احتمالات تعطلها قليلة جدا ما يرجح فرضية التخريب اكثر”.

قد يعجبك ايضا