موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الاشتباكات في طرابلس تتجدد.. والجيش يطوّق المسلحين

تجددت الاشتباكات في طرابلس صباح اليوم، بعد ليلة عنيفة بين وحدات من الجيش ومجموعات مسلحة في الأسواق الداخلية لطرابلس مساء أمس، تبادل خلالها الجانبان إطلاق النار الكثيف، وفق ما أفاد مراسل “لبنان 24” في الشمال. وتدور الآن اشتباكات عنيفة بين الجيش والمسلحين داخل الأسواق في منطقة السوق العريض وسوق النحاسين والتربيعة، بالتزامن مع سماع دوي عدة قذائف وانفجار وصوت قذيفة صاروخية في محيط سوق العريض.

توازيًا، أفاد مصدر عسكري رفيع “لبنان 24″، أن “الجيش تمكن من تطويق المسلحين في مربع بعد فرض خط ناري في محيطه، كما تمكن من منعهم من الدخول والخروج منه، إلا أن المسلحين يتحصنون داخل دهاليز أثرية قديمة وشوارع ضيقة جداً تتسع لمرور شخصين فقط ما يصعب عملية مداهمتهم”، وأضاف إن المسلحين يحتمون بين الأهالي والمدنيين مما يصعب عملية دهمهم”، مؤكدًا أن “الجيش يعمل بشكل كبير على تضييق الخناق عبر تصغير المربع الذي يطوّقونه كي يتم حصرهم في أصغر مساحة ممكنة”.

وفي السياق ذاته، كان الجيش عزز من انتشاره فجرًا، في الأسواق مع انكفاء المسلحين وتراجعهم، بعدما تمكن من فرض حزام ناري في محيط الأسواق الداخلية.

كذلك، تعمل سيارات الإسعاف على نقل الجرحى وحالات الاختناق التي نتجت عن احتراق عدد من المحال، فيما تعمل فرق الإطفاء على إخماد النيران التي أتت على عدد كبير من المحلات في سوق العطارين والبازركان.

أما الطرق الأساسية في طرابلس سالكة، خصوصًا من البحصاص حتى ساحة النور باتجاه إشارة التل وعزمي والمئتين وصولاً الى دوار ابو علي، فيما قطع الجيش منذ البارحة الطرق المؤدية إلى الأسواق.

يُشار إلى أن الحركة عادية في المناطق المحيطة بطرابلس كالقبة وابي سمراء ومحيطهما، أما حركة السير خفيفة.

(“لبنان 24” – الشمال)

قد يعجبك ايضا