موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالتفاصيل: «داعش» نفّذ «بـروفـا» ليلية في طرابلس والهدف؟

وصفت مصادر مطلعة عن كثب على الوضع الأمني في طرابلس، ما جرى يوم أمس الجمعة في المدينة من إنتشار لمجموعة مسلحة في الاسواق الداخلية بعيد صلاة الجمعة وما تخلله ليلاً مع إشتباكات مع الجيش اللبناني بـ “البروفا”.

وقال المصدر في حديث لـ “الحدث نيوز”، ان ما حصل يوم أمس من إنتشار منظم لمسلحين مقنعين يدورون في فلك تنظيم “داعش”، أتى بعد أمر عمليات صدر من القائمين على هذه المجموعات، سياسياً وأمنياً، عقب التطور اللافت الذي قام به الجيش في “الضنية” واحبط بوجبه عملاً أمنياً كبيراً ما أفشل خُطط المسلحين في الشمال التي كانت تعتمد على توتير أمني بقوم بإستغلاله لتنفيذ أهدافها.

وإعتبر ان الانتشار المسلح لعناصر مقنعة وتطوره إلى إشتباكات وعمليات كر وفر مع الجيش اللبناني وإستخدام سراديب للتنقل والفرار امام قوة الجيش من حي إلى جي ومن زاروب إلى زاروب طوال فترة الليل في داخل المدينة، ومن ثم إطلاق النار صوب الجيش والدوران في نفس الحلقة، يعتبر “بروفا” أمنية لتقدير مدى قوة وفعالية الجيش وجس نبط اسلوب رده في حال تدهورت الامور عسكرياً في المنطقة.

وابدى المصدر إعتقاده من شيء ما يُحصر للشمال توازياً مع تكثيف حركة المسلحين في جرود عرسال ليلاً وسط أنباء مصدرها أمنيون لا توحي بالخير.

المصدر: الحدث نيوز

قد يعجبك ايضا