موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني

صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

في إطار عملياتها العسكرية المتواصلة في بعض أحياء مدينة طرابلس، دهمت قوى الجيش منزل الإرهابي المطلوب ربيع الشامي في محلة دفتردار، حيث أوقفته وعثرت بداخل المنزل على كميات من الأسلحة والذخائر وأجهزة الاتصال، بالإضافة إلى مخزن يحتوي على معدات طبية، كان يستخدمه المسلحون لمعالجة المصابين منهم.

وبعد ظهر اليوم، استهدف مسلحون بقذيفة صاروخية آلية تابعة للجيش في محلة المنية – الشمال بالقرب من جامع هارون، ما أدى إلى استشهاد ضابط وإصابة عسكريين اثنين بجروح، وتقوم وحدات الجيش بملاحقة المعتدين لتوقيفهم.

وأنهت قوى الجيش انتشارها في محلة الزاهرية – طرابلس وفي الأسواق القديمة وهي: سوق النحاسين، سوق العريض، سوق السمك، شارع الراهبات، حي كنيسة السريان. وقد تمكنت خلال عملياتها من توقيف عدد من المسلحين وإيقاع عدد من الإصابات في صفوفهم، بالإضافة إلى ضبط كميات من الأسلحة والذخائر والمتفجرات بحوزتهم، فيما لاذ المسلحون الباقون بالفرار إلى خارج هذه المناطق، وتقوم وحدات الجيش بتعقبهم لتوقيفهم.

ودهمت منزل الإرهابي الموقوف لدى الجيش أحمد سليم ميقاتي الملقب بأبو بكر وأبو الهدى، وضبطت بداخله كمية كبيرة من المتفجرات، يعمل الخبير العسكري على تفكيكها ونقلها إلى مكان آمن ليصار إلى تفجيرها لاحقاً. من جهة أخرى، أحبطت قوى الجيش محاولة مجموعة مسلحة خطف خمسة عسكريين خلال توجههم إلى مراكز عملهم في محلة المحمّرة – عكار، وقامت بملاحقة المسلحين والاشتباك معهم، حيث أوقعت عدداً من الإصابات في صفوفهم.

إن قيادة الجيش إذ تحيّي فعاليات مدينة طرابلس وأبنائها على وقفتهم إلى جانب الجيش ودعم مهمّته، تؤكّد مضيّها قدماً في عملياتها العسكرية حتى القضاء على المسلحين ومنع جميع المظاهر المسلحة في مدينة طرابلس، تمهيداً لعودة الأهالي إلى حياتهم الطبيعية، وتدعو المواطنين إلى التجاوب التام مع الإجراءات التي تنفذها وحدات الجيش تباعاً، وإبلاغ المراكز العسكرية عن أي حالات مشبوهة، وذلك حفاظاً على سلامتهم، واستكمالاً للعمليات العسكرية في أسرع وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا