موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور – لا صحة لتدمير مسجد هارون في بحنين

نفى مراسل “الجديد” في عكار الشائعات التي تحدثت عن تعرض مسجد هارون في بحنين إثر الاشتباكات التي دارت في محيطه، بين مجموعة الشيخ خالد حبلص وبين الجيش اللبناني، موضحاً ” أنه عكس ما تمّ تداوله فإن محيط المسجد ومدرسة السلام هما عبارة عن مربع أمني تم العثور فيه على عدد من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، التي قامت وحدات من الجيش بتفكيكها، وإزالتها”.
وشهدت بلدة بحنين منذ ساعات الصباح إشتباكات متقطعة، خفت أحيانا وإندلعت بقوة في أحيان أخرى، وعمد الأهالي الى تفقد الأضرار فور هدوء الاشتباكات التي عادت وتجددت منذ بعض الوقت.
وقد عقد إجتماع في بلدية المنية، حضره الى جانب النائب كاظم الخير قاسم عبد العزيز، منسق تيار المستقبل في المنية المحامي بسام الرملاوي، رئيس اتحاد بلديات المنية مصطفى عقل، رؤساء البلديات والمخاتير وفاعليات المنطقة. وبحث المجتمعون الأحداث الأمنية والإعتداء على الجيش اللبناني.
وبعد الإجتماع تلا الخير بيانا أكد فيه “دعم المؤسسة العسكرية، وان أبناء المنية سيبقون حاضنين للجيش اللبناني كما كانوا أثناء حرب البارد، والداعم الرئيسي في المعركة ضد الإرهاب”.
ولفت البيان الى “ان ظاهرة الإعتداء على الجيش هي ظاهرة غريبة ودخيلة على أبناء المنطقة”، وأكد “ان ما يجري من أحداث متنقلة داخل مناطق بعينها سببه مشاركة حزب الله في قتال الشعب السوري”.
وطالب البيان “بانسحاب حزب الله من سوريا”، مطالباً “الهيئة العليا للاغاثة بالوقوف الى جانب المتضررين وتأمين التعويضات من أجل إصلاح ما دمر في هذه الأحداث”.

قد يعجبك ايضا