موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيش يحبط مخططاً خطيراً لهز الإستقرار في لبنان

تجدد القتال بين مسلحين متشددين والجيش اللبناني في تلال بلدة بحنين، في شمال لبنان، أمس، بعدما أحكم الأخير سيطرته على المراكز الأمنية التابعة للإسلامي المتشدد خالد حبلص، وواصل ملاحقة المسلحين المتشددين في المنطقة الواقعة في محافظة عكار (شمال لبنان)، حيث ضبطت وحداته 3 سيارات مفخخة، و50 عبوة ناسفة معدة للتفجير، بموازاة الاشتباكات في مدينة طرابلس.

وأكدت مصادر عسكرية لبنانية، في حديث الى صحيفة “الشرق الاوسط”، أن الجيش اللبناني “أحبط مخططا كبيرا لهز الاستقرار في لبنان، من خلال عمليات عسكرية نوعية نفذها في الشمال استهدفت مجموعات متشددة”.

واشارت هذه المصادر الى ان المجموعات التي ينفذ الجيش اللبناني عمليات ضدها كانت تحضر لعمل أمني كبير، مشددة على أن المضبوطات التي ضبطت بحوزتهم في الشمال «لا تشير إلى أن التحضيرات كانت بريئة.

ولم تكشف المصادر عن أهداف “المجموعات الإرهابية في الشمال” التي يشتبك معها الجيش اللبناني، مؤكدة أن “التحقيقات لم تصل بعد إلى هذا العمق”، مشيرة إلى أن “ملاحقة المسلحين لا تزال مستمرة”.

قد يعجبك ايضا