موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حرب شوارع في التبّانة، والإرهابيون يدخلون صاروخ “لاو” إلى المعركة!

تشهد محاور منطقة باب التبانة في طرابلس، معارك عنيفة بين وحدات الجيش اللبناني من جهة، ومسلحين ارهابيين يتبعون لجماعة “المولوي” من جهة ثانية.

وتتركز الاشتباكات على اطراف المنطقة، خصوصاً من جهة سوق الخضار ومنطقة البيسار ومنطقة ابو سمرا، فيما بات الجيش يفرض سيطرة نارية على شارع سوريا. وعلمت “الحدث نيوز” من مصادر متابعة في طرابلس، ان الارهابيين يقومون بمهاجمة مركز الجيش اللبناني في منطقة الغرباء، فيما تقوم وحدات الجيش بصد الهجوم عبر مضادات الملالات والقذائف الصاروخية.

وابلغت المصادر، “الحدث نيوز”، بأن المسلحين يقومون بإستخدام صواريخ مضادة للاليات في المعارك، حيث اطلقوا عددٍ من صواريخ “لاو” على نقطة الجيش المذكورة. ويهدف هجومهم للوصول إلى منطقة “الزاهرية” التي يُسيطر عليها الجيش وربطها مع باب التبانة وإتخاذها منطلقاً للهجمات، وإخراج الجيش منها وكشفه بالاضافة إلى زيادة الحركة لديهم.

ويستخدم هؤلاء أسلوب القنص ويشنون حرب الشوارع على الجيش مع تنقلهم في مناطق سيطرتهم ومحاولة إشغال الجيش وإستنزافه وتشتيته عبر إدخاله في زواريب باب التبانة وفتح معارك معه هناك ومباغتته، لكن الجيش يلجأ حالياً إلى إستهداف المسلحين المهاجمين، كما تطويق الحي وحصاره من اطرافه وفرض سيطرة نارية على الشوارع المكشوفة.

في هذا الوقت، وصلت تعزيزات إضافية للجش الى سوق القمح واطراف سوق الخضار وشارع حربا وساحة الاسمر في باب التبانة تمهيداً لـ “معركة واسعة تحضر”.

وتوقعت مصادر عسكرية رفيعة، ان تحسم العملية العسكرية في طرابلس خلال وقت لا يتعدى 48 ساعة.

المصدر: الحدث نيوز

قد يعجبك ايضا