موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

والد الجندي الشهيد ديب الطحش: ابني سيد الشهداء

اقامت قيادة الجيش التشريفات العسكرية للجندي الشهيد ديب الطحش في الباحة الخارجية لمركز اليوسف الاستشفائي في حضور العميد ميلاد كنعان ممثلا لوزير الدفاع ولقائد الجيش وضباط وعائلة الشهيد والنائب نضال طعمه وحشد كبير من ابناء البلدة والجوار.

وحمل نعش الشهيد على الاكف مسجا بالعلم اللبناني تتقدمه الاوسمة الممنوحة له واكاليل الزهر حيث ادت له ثلة من الجيش التحية العسكرية على وقع موسيقى الموت والخلود لفرقة موسيقى الجيش ..

بعده انطلق موكب التشييع الى منزله العائلي في بلدة القرقف حيث كانت محطات استقبال له عند مفارق البلدات والقرى على امتداد الطريق وصولا الى مدخل البلدة حيث كان استقبال كبير من قبل العائلة والاقرباء والانسباء ومحبي الشهيد الذين بكوه بغضب والم ومرددين الهتافات الداعمة للجيش .وصولا الى منزله العائلي لالقاء النظرة الوداعية الاخيرة عليه، على ان يصلى على جثمانه عند الساعة الثالثة عصرا .

والد الشهيد محمد الطحش صرخ من قلبه “ابني سيد الشهداء وهو قلبي الذي قدمته للمؤسسة العسكرية مثله مثل باقي الشهداء الذين نترحم عليهم وهم الذين يقاتلون هذه الجماعات الارهابية التي تحاول تخريب الوطن”، وقال “يدنا بيد ابنائنا الذين يعمرون هذا الوطن في مواجهة الارهابيين الذين يحاولون تدمير هذا البلد وانا اطلب من قيادة الجيش ان لا تبقي على اي احد من هؤلاء الارهابيين المجرمين كما اني اطلب من كل انسان عاقل وعنده ضمير ان يقف الى جانب المؤسسة العسكرية”، واضاف “هؤلاء الارهابيين الذين يدعون الاسلام انما هم ليسوا بمسلمين على الاطلاق ويلبسون اقنعة سوداء مثل الزفت”. ويروي “شاهدت ابني الشهيد اخر مرة صباح يوم الخميس ودعته وذهب الى خدمته وانا ذهبت الى عملي ولم اشاهده منذ لك الحين”.

قد يعجبك ايضا