موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. من هي الجماعات التكفيرية التي تهاجم الجيش اللبناني؟

تضم المجموعات التكفيرية التي بايعت تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” عشرات المسلحين المنتشرين في شمال لبنان… فمن هي هذه المجموعات التي تهاجم الجيش اللبناني ومن يديرها ؟…

يتربع على رأس المجموعات التكفيرية التي تهاجم الجيش اللبناني في طرابلس شمالي البلاد الارهابيان شادي المولوي وأسامة منصور، وهما أبرز المسلحين الذين أعلنوا تأييدهم لتنظيم داعش وجبهة النصرة.

وكشفت المصادر الأمنية أن المولوي الذي يرتبط بمسؤول جبهة النصرة في القلمون أبو مالك التلي، يدير مجموعة مسلحة تضم أكثر من خمسين عنصراً بينهم سوريون، وهي تزداد عديداً وعتاداً على نحو يومي، في ظل دعم مادي من جهات خارجية.

أسامة منصور، الملقب بفتى المحاور، والمرتبط بداعش، يبلغ عدد المسلحين التابعين له نحو ستين مسلحاً، خصص المقاهي والمساجد في طرابلس لتجنيد شبان للانضمام إلى مجموعته، أو لارسالهم للقتال في سوريا، أو العراق… وتتحدث المعلومات عن أن منصور بدأ العمل على تجنيد شبان وتدريبهم لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الجيش اللبناني ومراكزه.

أحمد سليم ميقاتي، الملقب بأبو الهدى، الذي أوقفه الجيش اللبناني قبل أيام في عملية عاصون، هو أحد أهم كوادر داعش في لبنان… ويعد رأس الحربة، والمحرك الديناميكي والرابط بين مختلف المجموعات التكفيرية في طرابلس.

أما أبو هريرة الميقاتي، أو عمر الميقاتي فهو ابن أحمد الميقاتي… وهو متورط في عمليات أمنية ضد الجيش… يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً… تلقى تدريبات على يد “داعش”.

الشيخ خالد حبلص… إمام مسجد هارون في المنية والبارز حديثاً غلى الواجهة الاعلامية… أعلن تأييده لتنظيم داعش، ويملك مجموعة مسلحة من حوالي خمسين مسلحاً، وبحسب المعلومات تربطه علاقة وطيدة جداً بالشيخ أحمد الأسير المتواري…

قد يعجبك ايضا