موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الخوات تعود الى بعلبك … ” على عينك يا تاجر”

• مرحبا كيفك يا فلان.

– اهلاً.
• نحن لنا معك حساب بقيمة 5 الاف دولار اميركي ، ونطلب منك ان تسدده لنا في اسرع وقت.
– انا لا اعرفكم ولا يوجد لكم اي مبلغ مادي . واعرف عمل مؤسستي وحساباتها جيداً.
• اذا لم توفر هذه الاموال ، فان مؤسستك معرضة للخطر ، وانت تعلم جيدا من نحن ومن هي اسرتنا. ونحن نستطيع ان نقفل بعلبك.
– لن ارضخ لكم . وسأضطر الى قفل الخط في وجهك.

هذا الحوار ليس من نسج كاتب فيلم سينمائي مصري، بل جرت وقائعه قبل ايام بين متصل هدد فيه صاحب مؤسسة تجارية في بعلبك اذا لم يؤمن له مبلغا من المال وصل الى سقف الـ5 الاف دولار” والا ستدفع الثمن غاليا”.
بعد هذه الواقعة ابلغ الرجل احد الاجهزة الامنية بتفاصيل الاتصال الساخن الذي تلقاه ولم يتلق منه سوى عبارة “رح نشوف شو منعمل”.
وفي معلومات لـ “النهار” ان طلب فرض الخوات عاد الى الظهور في بعلبك وضواحيها ، مع وجود حالات مشابهة لها في عدد من احياء طرابلس ، لكن بارقام اقل من الاسعار المفروضة في بعلبك.
الشخص الذي تلقى التهديد من اسر بعلبك المعروفة لن يستسلم امام ارادة هذه العصابات، ودعا الى اجتماع في الساعات المقبلة بمشاركة عدد من الفاعليات في المدينة ووجهاء العشائر للبحث في هذا التطور القديم –الجديد في هذه المنطقة والذي يهدد حياة المئات من التجار واصحاب المؤسسات في البقاع ، الذين تلوعهم نار الخطف لتحل عليهم هذه المرة “نعمة الخوات” ، في وقت يتم التفرج فية واخذ العلم والخبر بوقائع اصحاب المحال والمؤسسات ، الذين لا حول لهم ولا قوة امام هذه النوع من العصابات.
تحصل هذه الممارسات في قلب البقاع “وعلى عينك يا تاجر”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا