موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

القبض على خديجة حميّد في عرسال.. وليس في الضاحية!

قبل ظهور اسم خديجة حميّد على وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى وسائل الاعلام، كانت هذه الامرأة قيد الاعتقال، وفق ما اكدت مصادر مطلعة لـ”ليبانون ديبايت”، واشارت المصادر الى ان حميّد اعتقلت فور خروجها من بلدة عرسال.

واستغربت المصادر كل ما يحكى عن دخول هذه الامرأة الانتحارية الى الضاحية، ومن ثم القول انها اعتقلت من قبل جهاز امن “حزب الله”، لانه وبكل بساطة لم يسرب اسمها الا بعد اعتقالها.

من جهة اخرى نفت مصادر مقربة من “حزب الله” لـ”ليبانون ديبايت”، ما تناقلته بعض المواقع الاخبارية الالكترونية عن قيام عناصر امن “حزب الله” باعتقال انتحاري يقود دراجة نارية بين منطقة الطيونة وطريق المطار القديم بعد اطلاق النار عليه.

واكدت المصادر ان “الاجراءات الامنية المشددة التي يقوم بها الحزب ناتجة عن خشية من قيام التكفيريين بعمليات ارهابية في اماكن احياء مراسم عاشوراء”.

تجدر الاشارة الى ان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورة قيل انها عائدة لخديجة ليتبين في ما بعد انها ليست لها.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا