موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تضارب في المعلومات حول مصير المولوي ومنصور!!

أشارت مصادر عسكرية وأمنية لصحيفة «البناء» إلى «أن المسلحين الإرهابيين الذين يقدر عددهم بـ 500، تعرض نحو 50 منهم لإصابات جراء الاشتباكات، وتم توقيف ما يناهز الـ200، أما الباقون فتوزعوا على التبانة والضنية وعكار ومخيمات النازحين».

وأكدت المصادر «أن المولوي ومنصور وعدداً آخر من المسلحين لم يغادروا التبانة، وهم لا يزالون داخلها برعاية من بعض مسؤوليها السياسيين ووزراء ونواب كانوا دعوا إلى تطبيق الخطة الأمنية سلمياً والدخول إلى التبانة بهدوء».

وأشارت مصادر مطلعة إلى أنّ المعلومات عن مكان تواجد الارهابيين شادي المولوي وأسامة منصور باتت تندرج بسياق السرية للغاية، لافتة إلى أنّ ما قاله وزير العدل أشرف ريفي ردا على هذا الموضوع قبل المعارك الاخيرة في طرابلس لا يزال ساريًا حاليًا لجهة أن “ليس من مصلحة احد أن يُعرف مكانهما”.

قد يعجبك ايضا