موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: ما هو جديد قضية الطفلة سيرين؟

هاجرت عائلة سيلين راكان الى كندا، تاركة وراءها طفلة في قبر وقضيّة لا تزال حتى اليوم تحوم حولها التساؤلات وعلامات التعجّب والاستفهام.

وفي هذا السيّاق، كشف الإعلامي طوني خليفة في برنامجه حديثًا مسجّلا لياسر راكان والد سيلين، قد يحمل أجوبة على أسئلة عدّة طرحها الإعلام والرأي العام في هذه القضيّة.

فقد صرّح راكان قبل سفره أن طفلته قُتلت بعد زهاء النّصف ساعة من خروج الوالدين من المنزل، لافتًا الى أنها لم تكن في المدرسة حينها، لأن عامها الدراسي كان سيبدأ بعد أسبوع من الحادثة.

وأكد بشكل قاطع أن الخادمة هي قاتلة سيلين، موضحًا أنه طُلب من العائلة إجراء فحوص طبيّة بعد شكّ بأن الخادمة الاثيوبيّة كانت تدسّ السمّ في الطعام. وأشار راكان الى أنه لم يلاحظ المشاهد المقتطعة من الفيديو عندما شاهده للمرة الأولى يوم وقوع الجريمة، نظرًا لأنّ المنزل كان يعجّ بالعائلة والجيران.

الى ذلك، تطرقّ طوني خليفة في حلقته الى تسريبات عدّة تناقلتها وسائل الاعلام، أبرزها أن الخادمة اعترفت بأنها تعرّضت للاغتصاب بسنّ العاشرة، وانها تتعرّض لنوبات جنون بين الحين والآخر.

ومن التسريبات أيضًا أنّ الخادمة لم تكن بكامل وعيها لحظة وقوع الجريمة، وقد نسيت ما حصل معها خلال إقدامها على قتل سيلين.

كما أفصح أحد المقرّبين من العائلة أنّ والدة سيلين كانت تخفي السكاكين في المنزل خوفًا من أن تقوم الخادمة بأي تصرّف يؤذي العائلة.

والى حين انتهاء التحقيق في هذه القضية وجلاء الحقيقة، سيبقى مقتل الطفلة سيلين راكان لغزًا يشغل بال الكثير من اللّبنانيين.

لمزيد من التفاصيل، شاهد الفيديو المرفق.

قد يعجبك ايضا