موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

رقم قياسي للجيش اللبناني!

حقّق الجيش اللبناني، منذ بدء العمليّة العسكريّة التي نفّذها في نهاية الأسبوع الماضي في طرابلس ومناطق شماليّة أخرى، رقماً قياسيّاً في عدد الموقوفين.
فبعد أن تمكّن الجيش من توقيف زهاء مئتي شخص أثناء تلك الحوادث وما تخلّلها من عمليات دهم، واصل تنفيذ دهمه في عدد من المناطق، حيث بلغت حصيلة التوقيفات التي يقوم بها الجيش منذ الأمس 70 موقوفاً حتى الآن، وشملت عمليات الدهم والتوقيفات مختلف المناطق اللبنانية من الشمال إلى البقاع وصولاً إلى الجنوب.

وأعلنت قيادة الجيش- مديرية التوجيه أنه “بنتيجة مواصلة قوى الجيش تكثيف عمليات الدهم والتفتيش بحثاً عن المسلحين الفارّين، أقدم كلّ من المدعوين: شعيب عمر صعب، عبد الرحيم أحمد حسن، علي أحمد سعد على تسليم أنفسهم لوحدات الجيش في منطقة الشمال مساء أمس”.

وتابع البيان “وأوقفت هذه الوحدات أربعة أشخاص آخرين للاشتباه في علاقتهم بالمجموعات المسلحة، بالإضافة الى توقيف المدعو نبيل خضر المير المطلوب لتأليفه عصابة سلب بقوة السلاح”.
كما أشار إلى أنّه تمّ توقيف 12 شخصاً من التابعيّة السورية، في قضاء راشيا، وذلك للاشتباه بانتمائهم إلى مجموعات إرهابية وقتالهم ضد الجيش في أحداث عرسال.

وكانت قوة من الجيش قد داهمت، أمس، عدداً من الأماكن المشتبه بلجوء المسلحين إليها في بلدات: المنية، مشتى حسن، ومشتى حمود، وفي مخيمات النازحين السوريين في بلدة بحنين- الشمال، حيث أوقفت خمسين شخصاً مشتبهاً فيهم، بينهم تسعة لبنانيين وفلسطيني واحد والباقي من السوريين، وضبطت كميات من الأسلحة الحربية والأعتدة العسكرية المتنوعة وكاميرات التصوير وأجهزة الاتصالات.

من جهة أخرى، أوقفت قوى الجيش في منطقة وادي حميد – عرسال، المواطن عبد الله محمود الحجيري، الذي اعترف بإقدامه عدة مرات على تهريب أسلحة ومواد غذائية لمصلحة الإرهابيين في الجرود.
ولفت الجيش الانتباه إلى أنّه تمّ تسليم المضبوطات إلى المراجع المختصّة وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

قد يعجبك ايضا