موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عميل لجيش لحد ينتهي بحظيرة ابقار بـ «اسرائيل»

نشرت صحيفة “معاريف” الصهيونية، قصة عميل لبناني عمل لصالح الموساد تحت عنوان ” عميل ورث الخيانة اب عن جد ثم قذفوه للقمامة”.
ويُدعى العميل فواز نجم ويعيش الآن متشردا هو وزوجته المصابة بمرض السرطان في حظيرة أبقار مهجورة في “كريات شمونة”.

وينتمي فوار نجم (55 عاماً) لجيش لحد العميل في جنوب لبنان، وهرب من لبنان عام 2000 بعد الانسحاب الصهيوني من الجنوب حيث وجد نفسه مضطرا لمغادرة منزله الفخم في قرية قليعة جنوب لبنان.

وعلى الرغم أن فواز هرب من لبنان قبل عشرين عاماً فإنه حتى الآن لم يحصل على مخصصاته المالية التي وعدته بها وزارة جيش الاحتلال.
ويشير نجم إلى أن قصته مع الخيانة بدأت قبل أن يُولد ” في الأربعينيات كان أبي وعمي عضوين في الهاغانا، وشاركا بتهريب اليهود من لبنان وسوريا وقد زار بيتنا بمناحيم بيغن خلال عام 1982″.

والتحق نجم عندما كان في الواحدة والعشرين من عمره بجيش لحد العميل عند انشائه عام 1976 وشغل منصب رئيس جهاز الأمن في منطقة مرج عيون، وفي عام 1989 انتقل للعمل بشكل مباشر بجيش الاحتلال ضمن وحدة 504 التابعة للاستخبارات.
وقال نجم الذي يقضي يومه بالتسول على قارعة الطريق من اجل توفير الطعام له ولزوجته ” اسرائيل لم تعطني حتى قرشاً واحداً، لقد استعملوني ببساطة ثم قذفوني الى سلة القمامة”.

قد يعجبك ايضا