موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

اجراءات امنية غير مسبوقة في الضاحية الجنوبية لبيروت

تستعد ضاحية بيروت الجنوبية الى احياء اليوم العاشر من محرم، وسط ظروف أمنية وتشدد قل نظيره استعدادًا للمسيرة العاشورائية الكبرى، وقد اتخذت أقصى درجات الحيطة والحذر حماية لجمهور المشاركين. فشوارع الضاحية تشهد هدوءًا يسبق لقاء الذروة يوم غد.

وتجوب عناصر الحماية الشوارع راصدة كل صغيرة وكبيرة، وسط سيارات تجوب أحياءها وتصدح باللطميات الحسينية، وأصوات قراء المجالس تخرق الاحياء، وبدأت الشرائط الصفراء تزنر خط سير المسيرة العاشورائية.

ابتداء من اليوم وحتى بعد ظهر غد تبلغ الاجراءات الأمنية ذروتها في ضاحية بيروت الجنوبية، التي تحولت الى منطقة معزولة، ولاسيما في المناطق التي تقام فيها مجالس عزاء حسينية. يشارك في هذه الاجراءات الى الجيش اللبناني وقوى الامن، الآف العناصر الحزبية وبعض “المتطوعين”.

مستوى عال من التنسيق وإجراءات ثابتة ومتحركة، منها ما هو المعلن ومنها ما هو غير المعلن. وانتشار كثيف للقوى الأمنية، مزودة بأجهزة رصد متطورة وماكينات تفتيش، وكلاب بوليسية، ومنع دخول وخروج السيارات.

قد يعجبك ايضا