موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

دقماق يعرض «صفقة» ترفضها الدولة

في جديد ملف «الشيخ» بلال دقماق علمت «البناء» أنه حاول خلال اليومين الماضيين العمل بعيداً عن الأضواء من أجل إبرام صفقة مع قيادة الجيش اللبناني بهدف طي ملف اتهامه بتخزين سلاح لمصلحة «داعش» وأيضاً لضمان عودته إلى لبنان من دون تقديمه للمحاكمة. ولكن قيادة الجيش ردت على محاولات دقماق هذه، بتجاهلها وبتسريع إصدار مذكرة بتوقيفه إلى جانب الشيخ الشهال.

وفي التفاصيل أن دقماق اتصل أمس من رقم خليوي تركي بعدد من الشخصيات الأمنية عارضاً عليهم رغبته بإبرام تسوية حول وضعه بعيداً عن الأضواء، معرباً عن استعداده للمجيء إلى لبنان في حال توافرت له ضمانات أمنية بمقابل تبرعه بتقديم أي ثمن يطلب منه.

وتقول المعلومات إن دقماق يخشى أن تتخلى الاستخبارات التركية عن الاستمرار في استضافته في حال حصلت ضغوط دولية على أنقرة لتسليمه إلى بيروت، خصوصاً في غمرة وجود توقع عن أن تركيا قد تلجأ في المرحلة المنظورة إلى تقديم «ضحايا محروقين» قيادات تكفيرية للغرب للدفاع عن نفسها بوجه استمرار شكوكه عن مساندتها للتكفيريين في المنطقة.

قد يعجبك ايضا